التخطي إلى المحتوى
شركة فوتبولكو تشتري موقع كووورة الرياضي بمبلغ كبير

اشترت شركة فوتبولكو أكبر شركة بالعالم لمحتوى كرة القدم، موقع كوووة أكبر ناشر رياضي رقمي بالشرق الأوسط مقابل 25 مليون دولار امريكي.

سيطرت شركة كووورة ، ناشر الرياضة على الإنترنت ، على الأخبار والبيانات الرياضية على الإنترنت بالشرق الأوسط منذ إطلاقها بالبحرين عام 2002 من قبل خالد الدوسري.

موقع كووورة يقوم بتغطية الأخبار الرياضية باللغتين الإنجليزية والعربية ويصل إلى ما معدله 25 مليون مستخدم شهريًا بالإضافة إلى أكثر من سبعة ملايين متابع على مواقع التواصل الخاصة به ويغطي أكثر من 42 رياضة مختلفة ، 85 بالمائة منها تتعلق بكرة القدم ، لطالما اشتهرت كوورة بها السرعة والمصداقية والنزاهة بتغطية الأخبار .

فوتبولكو تشتري موقع كووورة

يأتي الاستحواذ بوقت يتطلع فيه المشجعون بجميع أنحاء العالم إلى كأس العالم FIFA بالشرق الأوسط.

قال خالد الدوسري مؤسس كووورة: “أنا فخور بأنني أسست موقع كووورة وأنا اشعر بالحماس لرؤية المدى الذي يمكن أن ينمو فيه كووورة كجزء من شركة فوتبولكو.

“منذ اليوم الذي تم إطلاقه فيه ، عملنا لبناء والحفاظ على مكانة عالية ورائدة لكووورة على جميع المستويات.

ومن ناحيته أخرى، قال المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي للعمليات في شركة كارمك للاستشارات مصطفى محمد، المسيِّرة لموقع كووورة لقد أوصلتنا روح الفريق لما نحن عليه. شكرًا لكل عضو بالفريق ونتطلع إلى تحقيق الكثير من النتائج الرائعة بظل القيمة العالمية الكبيرة التي ستضيفها فوتبولكو إلى كرة القدم “.

وقال ديلجادو: “موقع كووورة سيعزز من بصمتنا العالمية وبالشرق الأوسط على كرة القدم، بوقت ستسلط فيه المزيد من الأعين على الرياضة والمنطقة”.

وأضاف ديلجادو: “نريد أن نكون المشغل رقم واحد لأخبار كرة القدم حول العالم والشرق الاوسط، ولا نريد فقط أن نخدم الجماهير بالمحتوى المقروء أو السمعي والبصري، بل بالمنتجات أو التجارب التي يشترونها”.

لتوسيع وجود فوتبولكو بالشرق الأوسط ، ستقوم فوتبولكو بنقل مقرها الإقليمي إلى السعودية، ودمج عمليات كوورة وجول بالمنطقة.

الجدير بالذكر ان شركة فوتبولكو المدعومة من قبل شركة الأسهم الخاصة (TPG)، وشركة الترفيه الرياضي (DAZN)، تسيطر على أكثر من 300 منشئ محتوى، وتمتلك موقع (Goal.com) الشهير، و”مجلة مونديال”. ومحتواها متاح ب16 دولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.