التخطي إلى المحتوى
منصة إحسان تؤكد أن 98% من المستفيدين مواطنين سعوديين

أكد رئيس منصة إحسان التنفيذي إبراهيم الحسيني، أن الاستعدادات على أتمها وذلك لتنفيذ الحملة الوطنية الثانية للعمل الخيري في المملكة، والتي صدرت بموافقة ملكية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، والتي سيتم انطلاقها في تمام الساعة الحادية عشرة مساء اليوم لاستقبال تبرعات المواطنين.

وأشار إبراهيم الحسيني إلى أن الحملة الأولى لمنصة إحسان نجحت وتم توزيعها بحسب رغبات المتبرعين على مختلف المجالات التنموية في المملكة؛ تعليمي وخدمي إغاثي وصحي.

وبلغ عدد المستفيدين من الحملة الأولى لمنصة إحسان، كما يقول الرئيس التنفيذي للمنصة 4 ملايين و400 ألف مستفيد، 98% منهم مواطنون سعوديون، مؤكدًا أن تبرعات منصة إحسان يتم تنفيذها عبر المشاريع الخيرية والجمعيات الخيرية.

أما باقي النسبة من المستفيدين فيتم تقسيمها على غير المواطنين في خدمة المحتاجين من الخارج، وهذه بحسب رغبات المتبرعين للمنصة لخدمة مشاريع بعض الدول المحتاجة والمتضررة من الحروب أو المجاعات.

وعن مميزات الحملة الثانية لمنصة إحسان التي ستنطلق مساء اليوم قال إنها تزدان بخدمات إلكترونية تسهل للمتبرع تقديم تبرعه بموثوقية وأمان، ومنها على سبيل المثال سرعة سداد فاتورة الكهرباء ومن ثم إعادة الكهرباء إليه على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.