التخطي إلى المحتوى
ثنائي مهم في مانشستر يونايتد يرحل بعد الخسارة من ليفربول

كشفت صحيفة الجارديان البريطانية، أن كبير كشافي فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي جيم لولور ومارسيل بوت رئيس الكشافة العالمية قد غادروا صفوف الشياطين في صباح اليوم بعد الخسارة الكبيرة أمام ليفربول مساء الأمس.

وكان مانشستر قد خسر مساء الأمس بأربعة أهداف مقابل لا شيء أمام فريق ليفربول في إطار منافسات الجولة الواحدة والثلاثون من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز البريميرليج على ملعب الأنفيلد بمدينة ليفربول.

وكان لولور قد انضم إلى صفوف مانشستر يونايتد في صيف العام ٢٠٠٥ وقد تم ترقيته إلى منصب كبير الكشافين في صيف موسم ٢٠١٤ وقد تولى بوت قيادة الفريق أثناء تولي المدير الفني الهولندي للفريق لويس فان خال، في البداية كمدرب قبل أن يصبح المسؤول عن تعيين الكشافين.

وكان كلا الطرفين من الأصوات المسموعة في تحديد اللاعبين في سوق الانتقالات كما من أهم الأسباب في اكتشاف العديد من المواهب داخل صفوف الشياطين الحمر، وقد تقدما بالاستقالة في الوقت الحالي في ظل أزمة تراجع النتائج وجودة اللاعبين الحالية.

ومن المتوقع أن يتم تعيين أحد لاعبي فريق مانشستر يونايتد القدامة في ذلك المنصب في الوقت الحالي قبل الإستقرار على الاسم المناسب مع بداية الموسم المقبل ومع تعيين مدير فني جديد للفريق.

ولعب جيم دورا كبيرا في تطوير العديد من فرق الشباب والناشئين في مانشستر يونايتد وكان مصدراً هاماً لتوجيه المدير الفني الأسطوري لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون وكل المدربين الذي جاءوا من بعده.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي برصيد ٥٤ نقطة من ٣٣ نقطة وابتعد الفريق عن الحصول على مركز مؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا للموسم القادم وخرج الفريق من حسابات جميع البطولات التي شارك فيها في الموسم الحالي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.